ملخص مباراة يوفنتوس وأتالانتا

بدأت المباراة سجال بين لاعبي الفريقين في منتصف الملعب، وبعد ذلك فرض فريق أتالانتا ضغط قوي على مرمي يوفنتوس بدون خطورة.

وفي الدقيقة 16 من عمر المباراة سجل زاباتا الهدف الأول لأتالانتا، بعدما تبادل معه غوميز الكرة على حدود منطقة الجزاء.

أخبار ذات صلة
default img43 - لاتسيو يستسلم ويسقط في فخ الهزيمة أمام ساسولو ويتعثر في ملاحقته ليوفنتوس روما وبريشيا 300x200 - لاتسيو يستسلم ويسقط في فخ الهزيمة أمام ساسولو ويتعثر في ملاحقته ليوفنتوس
الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا
default img43 - لاتسيو يستسلم ويسقط في فخ الهزيمة أمام ساسولو ويتعثر في ملاحقته ليوفنتوس لاتسيو وساسولو 300x171 - لاتسيو يستسلم ويسقط في فخ الهزيمة أمام ساسولو ويتعثر في ملاحقته ليوفنتوس
لاتسيو يستسلم ويسقط في فخ الهزيمة أمام ساسولو ويتعثر في ملاحقته ليوفنتوس

واستمرت سيطرة أتالانتا على المباراة عن طريق التمريرات القصيرة في منتصف الملعب، وانتهي شوط المباراة الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني حاول أصحاب الأرض  الاستفاقة من أجل إدراك هدف التعادل، وحسم المباراة لتعويض هزيمته الماضية أمام ميلان برباعية.

وفي ظل المحاولات حصل اليوفي على ركلة جزاء بعد لمسة يد داخل منطقة الجزاء، وسجل ركلة الجزاء اللاعب كريستيانو رونالدو في الدقيقة 55.

وكان الاستحواذ بشكل أكبر لفريق أتالانتا بنسبة 54% مقابل 46% لليوفي، الذى سدد ستة تسديدات منها تسديدتين على المرمي.

بينما سدد لاعبي أتالانتا عشرة تسديدات منها تسديدة صحيحة، والتي جاء من خلالها الهدف الأول.

كانت الأخطاء لفريق أتالانتا بشكل أكبر برصيد 12 خطأ بينما أخطأ لاعبي اليوفي ثمان أخطاء، وحصل لاعبيه على إنذارين، وإنذار للاعبي أتالانتا.

أما عن حالات التسلل فاحتسب الحكم ثلاثة حالات على لاعبي يوفنتوس، بينما لم يحتسب أي حالة على لاعبي أتالانتا، الذى كان لديه أربعة ركنيات مقابل ركنية وحيدة لليوفي.

لا تنسى قراءة الآتي:

مانشستر سيتي يحقق فوزًا ساحقًا على برايتون بخماسية في الدوري الإنجليزي

برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة

وفي الدقيقة 80 من عمر المباراة أضاف اللاعب روسلان مالينوفسكي الهدف الثاني لفريق أتالانتا.

لم يسمح اليوفي بانتهاء المباراة بهزيمته، حيث حصل على ركلة جزاء في الدقيقة 90 قبل اطلاق الحكم صافرة النهاية، استطاع كريستيانو رونالدو من تسجيلها بشكل رائع ليضيف الهدف الثاني له ولفريقه.

وبهذا التعادل رفع اليوفي رصيده إلى النقطة 76 في المركز الأول وأصبح الفارق بينه وبين لاتسيو أقرب ملاحقية ثمان نقاط، بينما رفع أتالانتا رصيده إلى النقطة 67 في المركز الثالث.

وكان هناك لقاءين مهمين اليوم في هذه الجولة، اللقاء الأول بين لاتسيو وساسولو، وانتهي بهزيمة الأول بهدفين لهدف، واللقاء الثاني كان بين روما وبريشيا الذى انتهي بفوز الأول بثلاثة اهداف نظيفة.