ملخص مباراة مايوركا وليفانتي

دافع مايوركا للهروب من الهبوط جعله يضغط هجوميًا منذ بداية المباراة على نظيره ليفانتي، من أجل تسجيل هدف مبكر يساعده في مهمته للخروج بنقاط المباراة الثلاثة.

وكانت أحداث الشوط الأول هادئة إلى حد كبير بدون فرص خطيرة، باستثناء هجمة خطيرة لفريق مايوركا في الدقيقة 40.

أخبار ذات صلة
default img43 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة أتلتيكو مدريد وريال بيتيس 300x174 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة
أتلتيكو مدريد يخطف فوزًا مثيرًا من ريال بتيس بهدف في الدوري الإسباني
default img43 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة برشلونة وبلد الوليد 300x158 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة
برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة

أسفرت هذه الهجمة عن هدف المباراة الأول، الذى سجله اللاعب كوتشو هيرنانديز، بتمريرة مساعدة للاعب أليخاندرو بوزو.

لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق مايوركا بهدف نظيف، ومع بداية الشوط الثاني كانت هناك أكثر من محاولة لفريق ليفانتي من أجل تسجيل هدف التعادل ولكنها بدون جدوى.

وسدد لاعبي الفريق أصحاب الأرض أربعة عشر تسديدة منها تسديدتين فقط على مرمي الخصم واحدة جاء منها الهدف، أمام لاعبي ليفانتي سددوا ثمان تسديدات بدون أي تسديدة على المرمي.

وكانت نسبة الاستحواذ 54% لمايوركا و46% ليفانتي، الذى خطأ لاعبيه ستة عشر خطأ، بينما أخطاء لاعبي مايوركا كانت عشرة فقط.

وكانت الضربات الركنية لصالح لاعبي ليفانتي برصيد أربعة ركلات، مقابل ركلة وحيدة لأصحاب الأرض، الذين حصلوا على ثلاثة إنذارات.

وفي الدقيقة 84 من عمر المباراة أضاف لاعب مايوركا تاكيفوسا كوبو الهدف الثاني في المباراة، لتنتهي بثنائية نظيفة لصالح أصحاب الأرض.

لا تنسى قراءة الآتي:

توتنهام يسقط في فخ التعادل السلبي أمام بورنموث بالدوري الإنجليزي

يويفا يصدر قرارات جديدة بشأن مباريات دور الـ16 في دوري الأبطال والدوري الأوروبي

وبهذه النتيجة رفع فريق مايوركا رصيده إلى النقطة 32 في المركز الثامن عشر ويحارب الهبوط بشكل كبير، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند النقطة 43 في المركز الثاني عشر.

وسوف تشهد الجولة اليوم أيضًا مباراة قوية بين أتلتيك بيلباو وإشبيلية في العاشرة مساءً بتوقيت القاهرة، بينما انتهت مباراة إيبار وليغانيز بدون أهداف.