ملخص مباراة لاتسيو وليتشي

كانت البداية هجومية من لاعبي لاتسيو من أجل تعويض الهزائم السابقة وملاحقة نظيره يوفنتوس في الصدارة.

وبالفعل سجل لاتسيو هدف بعد مرور 5 دقائق فقط على بداية اللقاء، وجاء الهدف بأقدام اللاعب كايسيدو.

أخبار ذات صلة
default img43 - الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا يوفنتوس وأتالانتا 300x158 - الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا
يوفنتوس يسقط في فخ التعادل أمام أتالانتا في الدوري الإيطالي
default img43 - الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا روما وبريشيا 300x200 - الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا
الدوري الإيطالي.. روما يحقق فوزًا مستحقًا على بريشيا

وبعد هذا الهدف حاول أصحاب الأرض التعادل سريعًا، والعودة للقاء من جديد، وكانت دفاعات لاتسيو تتمركز بشكل جيد مما جعل التعادل يأتي متأخرًا.

وفي الدقيقة 30 من زمن المباراة سجل خوما بابكر هدف التعادل لفريقه، عن طريق تمريرة مساعدة للاعب فيليبو فالكو.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت البدل الضائع للشوط الأول، أضاع لاعب ليتشي ماركو مانكوسو فرصة خروج فريقه من الشوط متقدم، بعدما أهدر ركلة جزاء حصل عليها الفريق من خطأ على لاتسيو.

لينتهي الشوط الأول للقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ومع بداية الشوط الثاني بدأ أصحاب الأرض في الضغط من جديد من أجل إحراز هدف التقدم.

وفي الدقيقة 47 من عمر المباراة، سجل مدافع ليتشي فابيو لوتشيوني الهدف الثاني لفريقه، من تمريرة مساعدة للاعب ماركو مانكوسو.

واستمرت محاولات الفريق الضيف الذى استحوذ على الكرة بنسبة 65% مقابل 35% لأصحاب الأرض، من أجل إدراك هدف التعادل ولكن دفاعات ليتشي كانت تتمركز بشكل جيد.

وتلقي الضيوف صدمة في الدقيقة الثالثة من الوقت البدل الضائع للمباراة، بطرد اللاعب باتريسيو غابارون ليخوض ما تبقي من الوقت الضائع بعشرة لاعبين والذى وصل إلى سبعة دقائق.

وبهذه النتيجة وسع لاتسيو  الفارق بينه وبين يوفنتوس المتصدر، بعدما تجمد في المركز الثاني برصيد 68 بفارق سبعة نقاط عن اليوفي، بينما رفع ليتشي رصيده إلى النقطة 28 في المركز السابع عشر ليحارب الهبوط ويسعي للوصول لمنطقة أمنة في الترتيب.

لا تنسى قراءة الآتي:

تشيلسي ضد كريستال بالاس.. البلوز يعزز تواجده في المربع الذهبي بثلاثية

الملكي والبافاري ينسحبان.. وتشيلسي يقترب من ضم هافيرتز

ومنح لاتسيو فرصة ذهبية لغريمه يوفنتوس وهي الابتعاد بصدارة الكالتشيو حال تحقيق الأخير الفوز على نظيره ميلان في المباراة التي تجمعهما بعد قليل، والاقتراب خطوة أكبر من التتويج باللقب.