ملخص مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

كانت بداية المباراة حذرة من لاعبي ليفربول والمان سيتي، في الدقائق الأولي، وفي الدقيقة الرابعة
كان هناك هدف محقق ضائع من الريدز من تسديدة صاروخية للمصري محمد صلاح، وانقذها حارس السيتي بشكل رائع.

وظلت المحاولات من لاعبي الفريقين لفرض السيطرة على الكرة، وسط التزام دفاعي من لاعبي الريدز لغلق المساحات أمام الفريق السماوي.

أخبار ذات صلة
default img43 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح مانشستر سيتي وبرايتون 300x158 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح
مانشستر سيتي يحقق فوزًا ساحقًا على برايتون بخماسية في الدوري الإنجليزي
default img43 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح فيرمينو 300x196 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح
بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح

وشهدت الربع ساعة الأولى ضغط متقدم من لاعبي الريدز في محاولة لتسجيل هدف مبكر وإرباك الخصم،
وسدد صلاح تسدية أخرى ولكن هذه المرة ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمي الخصم ويضيع هدف آخر محقق.

وفي الدقيقة 24 من عمر المباراة احتسب الحكم ركلة جزاء لأصحاب الأرض بعد عرقلة جوميز للاعب السيتي ستيرلينج داخل منطقة الجزاء.

سجلها لاعب خط وسط السيتي كيفين دي بروين، ويعلن عن أول أهداف المباراة في الدقيقة 25 .

وفي الدقيقة 35 نجح اللاعب رحيم ستيرلينج، في تسجيل الهدف الثاني للمباراة، عن طريق هجمة مرتدة سريعة سددها له اللاعب فيليب فودين.

وشهدت صفوف الريدز ارتباك كبير، وصعوبة في اختراق دفاعات أصحاب الأرض، حتى أعلن فيليب فودين
عن تسجيل الهدف الثالث لفريقه، بتمريرة مساعدة من كيفين بروين بالدقيقة 45 لينتهي الشوط الأول بتقدم السماوي بثلاثية نظيفة.

ومع بداية الشوط الثاني حاول لاعبي ليفربول تقليص الفارق، ولكن لاعبي المان سيتي سيطروا على الكرة بشكل كبير.

وحصل لاعبي الريدز على ركلة جزاء ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو، تم إلغاءها واحتساب خطأ من خارج منطقة الجزاء،
ونفذ الركلة الحرة ترينت ارنولد ولكنها اصطدمت بالحائط البشرى للمان سيتي.

لا تنسى قراءة الآتي:

بالصور.. المان سيتي ينظم ممر شرفي لأبطال ليفربول بعد التتويج بالبريميرليج

ريال سوسيداد يحقق فوزًا صعبًا أمام إسبانيول في الدوري الإسباني

وفي الدقيقة 66 سجل أصحاب الأرض الهدف الرابع، ولكنه عن طريق اللاعب أليكس أوكسليد-تشامبرلين لاعب الريدز الذى سجل هدف عكسي في مرماه، في محاولة منه في منع خطورة  هجمة مرتدة  سريعة للخصم.

وفي الدقيقة الخامسة من القوت البدل الضائع في المباراة سجل اللاعب رياض محرز الهدف الخامس للمان سيتي ولكن تم إلغاء الهدف بهد العودة لتقنية الفيديو.

وبهذه النتيجة قلل فريق مانشستر سيتي الفارق بينه وبين ليفربول، بعدما وصل للنقطة 66 في مركز الوصافة، ويمتلك فريق ليفربول 86 نقطة، بفارق 20 نقطة.

وشهدت مباريات هذه الجولة اليوم، مباراة قوية أخر بين شيفيلد يونايتد وتوتنهام، وانتهت بفوز الأول بثلاثية مقابل هدف وحيد.