ملخص مباراة أتلتيكو مدريد وأوساسونا

كانت بداية المباراة هادئة وحذرة من كلا الفريقين، إلى أن بدأ أتلتيكو مدريد في الدخول إلى أجواء المباراة،
وسجل هدفه الأول في الدقيقة 26 من عمر المباراة.

جاء الهدف بأقدام اللاعب جواو فيليكس، من تمريرة حاسمة لزميله في الفريق ساؤول نيجيز،
وبعد الهدف كان هناك حذر دفاعي من لاعبي الروخي بلانكوس مع ضغط لفريق أوساسونا من أجل الحفاظ على التقدم.

أخبار ذات صلة
default img43 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة أتلتيكو مدريد وريال بيتيس 300x174 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة
أتلتيكو مدريد يخطف فوزًا مثيرًا من ريال بتيس بهدف في الدوري الإسباني
default img43 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة برشلونة وبلد الوليد 300x158 - برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة
برشلونة يفوز على بلد الوليد ويقلص الفارق مع ريال مدريد إلى نقطة واحدة

وأضاع أوساسونا اكثر من فرصة خطيرة، بسبب التمركز الدفاعي الجيد للخصم، ومع بداية الشوط الثاني عاد الروخي بلانكوس من جديد ليسيطر على الأجواء.

وفي الدقيقة 55 سجل جواد فيليكس الهدف الثاني له ولفريقه، ولكن هذه المرة جاءت التمريرة عن طريق زميله دييجو كوستا.

وبعد ذلك حاول لاعبي أوساسونا من جديد، وأضاع هجمة خطيرة في الدقيقة 66 من زمن اللقاء.

وفي الدقيقة 79 سجل ماركوس يورينتي هدف أتلتيكو الثالث، سجله بمجهود فردي رائع.

وفي الدقية 82 سجل ألفارو موراتا هدف رابع، ولكن كاد أن يتم إلغاء الهدف بداعي التسلل، وبعد العودة لتقنية الفيديو، تم احتساب الهدف، الذى كان من تمريرة لماركوس يورينتي.

وبعد مرور خمسة دقائق أي في الدقيقة 87 من عمر اللقاء، سجل يانيك كاراسكو الهدف الخامس  للروخي بلانكوس، من تمريرة للاعب ماركوس يورينتي من الجهة اليمني.

وبهذه النتيجة يكون أتلتيكو رفع رصيده إلى النقطة 49 في المركز الرابع بترتيب جدول المسابقة، بينما تجمد رصيد أوساسونا عند النقطة 35 في المركز الحادي عشر.

لا تنسى قراءة الآتي:

مانشستر سيتي يؤجل حلم الريدز بالفوز على أرسنال في الدوري الإنجليزي

بعد غياب 6 سنوات.. ركلات الجزاء تقود نابولي للتتويج بلقب كأس إيطاليا

وشهدت مباريات هذه الجولة اليوم، تعادلين الأول بين بلد الوليد وسلتا فيغو سلبيًا بدون أهداف.

وجاء التعادل الثاني اليوم، بين إيبار وأتلتيك بيلباو بهدفين لمثلهما.