لامبارد قد يجبر على التخلي عن خدمات نجومه خلال المرحلة المقبلة في ظل إختلاف سياسات الأندية على مستوى العالم في الفترة الحالية فيما يخص أسواق انتقالات اللاعبين الصيفية، حيث يتبع كل نادي ما يناسب ميزانيته المحددة لها من قبل الإدارة، وهذا حال معظم الأندية العالمية نظرًا للأزمة التي يمر بها الجميع حاليًا من انتشار وباء كورونا، مما يتطلب بعض الحنكة والإدارة الناجحة لتخطي الأزمة المالية التي تعاني منها الأندية.

وأحد تلك السياسات تعود لأحد أكبر أندية أوروبا والعالم، وهو نادي تشيلسي الإنجليزي، حيث يتبع الفريق سياسة ما تسمى بلاعب مقابل لاعب، وتعني أنه مع كل لاعب يتم شراءه، يجب بيع لاعب آخر أمامه، وهذا بهدف سد العجز الذي سيحدث في ميزانية النادي نتيجة للظروف الحالية.

وتلك السياسة ستدفع بكل تأكيد المدرب الإنجليزي واللاعب الأسطوري للفريق فرانك لامبارد إلى التضحية ببعض اللاعبين من أجل تلبية النادي لمطالبه.

أخبار ذات صلة
default img43 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح مانشستر سيتي وبرايتون 300x158 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح
مانشستر سيتي يحقق فوزًا ساحقًا على برايتون بخماسية في الدوري الإنجليزي
default img43 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح فيرمينو 300x196 - بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح
بعد الصيام التهديفي على ملعب أنفيلد.. كلوب يدعم فيرمينو بهذا التصريح

فبعد أن نجح تشيلسي في التعاقد مع اللاعب الدولي المغربي حكيم زياش، وكذلك شبه التعاقد رسميًا مع المهاجم الألماني تيمو فيرنر، فسيكون من الوارد جدًا بيع النادي لكل من نجولو كانتي وجورجينيو لاعبي الفريق.

وأكدت صحيفة ذا صن تلك السياسة التي يتبعها النادي في الوقت الراهن، وأنها ستكون هي الوسيلة الوحيدة لتلبية متطلبات فرانك لامبارد على مستوى اللاعبين الجدد، وهذا بعد عودة تشيلسي مرة أخرى للمنافسة في سوق الانتقالات بعدما تم حظر النادي من الدخول في سوق الانتقالات في فترة الانتقالات الصيفية الماضية.

أقرأ أيضاً : مدافع أرسنال على رادار أكثر من 5 أندية من الدوري الألماني

وأبدى فريق باريس سان جيرمان الفرنسي رغبته في التعاقد مع لاعب الوسط الفرنسي نجولو كانتي، فيما يطمح المدرب ماوريسيو ساري لضم البرازيلي جورجينيو لصفوف السيدة العجوز.