أصدر الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بياناً طالب من خلاله من الإتحادات الوطنية التفاهم مع اللاعبين الذين يستخدمون ويعرضون احتجاجهم على مقتل الشاب جورج فلويد الإفريقي الأصل على يد الشرطة الأمريكية بالرغم أنه كان غير مسلح.

ونتيجة لمقتل الشاب الإفريقي الأصل شهدت شوارع أمريكا حالة من الفوضى بين المواطنين والشرطة الامريكية في ظل الإحتجاج على مقتل جورد فلويد في مدينة مينيابوليس.

ونتيجة لذلك فقد وصل الإعتراض للاعبين العرب والأفارقة بداية من أشرف حكيمي وجادون سانشو لاعبي بوروسيا دورتموند منذ أيام خلال أحد مبارياتهم لتحقيق العدالة لمقتل الشاب الإفريقي، وقد أشارت شبكة إيرلندية أن لوائح الإتحاد الدولي لكرة القدم تمنع استخدام اللاعبين أي شعارات أو صور سياسية أو دينية أو شخصية أو حتى بعض البيانات وذلك منذ عام 2014.

أخبار ذات صلة
default img43 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا imagick 1 6 300x186 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا
ميلان يعطي فرصة جيدة لبرشلونه بعد تخفيض صفقة مارتنيز حوالي 21 مليون يورو
default img43 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا imagick 9 300x186 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا
تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا

وأضافت الشبكة أن “فيفا” تتفهم عمق المشاعر المخاوف التي عبر عنها لاعبي كرة القدم في الفترة الحالية في ضوء مقتل جورج فلويد، وأن تطبيق قوانين اللعبة هو مسئولية منظمي المسابقات في الدوريات المحلية، وقال الفيفا أنهم يجب أن يأخذوا في الإعتبار تلك الأحداث وما يحيط بها.

أقرأ أيضاً :

كلوب : علينا تحقيق الإنتصار في جميع المباريات المتبقة بالدوري الإنجليزي الممتاز

صدمة قوية في إسبانيا بعد ظهور 5 حالات إصابة جديدة بكورونا داخل فريق برشلونة

كما أعرب الإتحاد الدولي لكرة القدم معارضته لمثل تلك الأحداث مثل العنصرية والتمييز من أي نوع، وقامت بتقوية قواعدها التأديبية التي تمنع تلك السلوكيات، كما شجع على ذلك من خلال رسائل النهضة ضد العنصرية في بعض المباريات التي تم تنظيمها تحت رعاية الإتحاد الدولي لكرة القدم.

وأكد اللاعبين تضامنهم مع المواطن الامريكي ذو الأصول الإفريقية جورج فلويد الذي تم قتله على يد الشرطة الأمريكية.