رفض سعيد الناصيري رئيس الوداد المغربي التحدث عما دار داخل محاكمة القرن

ورفض سعيد الناصيري الحديث عن
أي تفاصيل حدثت داخل “محاكمة القرن” وقد اطلق عليها الصحف المغربية هذاالاسم حفاظا علي سريتها وخلال تصريحات لصحيفة “المنتخب” المغربية قال الناصيري رئيس الوداد: “بالنسبة لي عشت ليال صعبة، لم أكن أنام بسبب ما طالنا
من ظلم وأقسمت ألا أتأخر في تعقب خيوط هذا الملف حتى النهاية”.

وكان قد تقدم الفريق المغربي بشكوى إلى المحكمة الرياضية ضد الترجي التونسي المتوج باللقب على بعد الازمة التي حدثت في النهائي علي ملعب رادس، وكانت قد طلبت المحكمة الاستعانة ببعض الشهود الذين كانوا متواجدين في ملعب المباراة من بينهم أحمد أحمد رئيس الكاف وأحمد ولد يحي رئيس الاتحاد الموريتاني.

أخبار ذات صلة
default img43 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا imagick 1 6 300x186 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا
ميلان يعطي فرصة جيدة لبرشلونه بعد تخفيض صفقة مارتنيز حوالي 21 مليون يورو
default img43 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا imagick 9 300x186 - تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا
تقارير : تلميح قوي من زيدان يدل على رحيل خاميس قريبا

و وصف النصيري رئيس الوداد المغربي بعض الشهادات في محاكمة القرن بأنها سببت له راحة كبيرة معبرا عن ذلك بأن “ما قيل من شهادات أثلج
صدري وأراحني، بعض الأطراف أنصفت الوداد وقالت إنه لم ينسحب”.

و استكمل حديثه قائلا: “كما تحدثنا عن المهازل التي حدثت خلال المباراة، دافعنا باستماته عن عراقة الوداد الذي لا يغادر أرض المعارك
الكروية كما قيل عنه”.

ثم ختم حديثه قائلا: “الآن يمكنني أن أنام مرتحا فقد خلصت ذمتي وأنهيت واجبي”.